تعليم قيادة السيارات بطريقة اكاديمية مع اول اكاديمية قيادة في مصر والاسكندرية

تعليم قيادة السيارات بطريقة اكاديمية مع اول اكاديمية قيادة في مصر والاسكندرية
اكاديمية تعليم قيادة السيارات لاول مرة في مصر

افضل صفحة فيسبوك لتعليم قيادة السيارات بالاسكندرية

افضل صفحة فيسبوك لتعليم قيادة السيارات بالاسكندرية
افضل صفحة فيسبوك لتعليم قيادة السيارات بالاسكندرية

افضل صفحة علي الفيسبوك لاكاديمية اسكندرية لتعليم قيادة السيارات

افضل صفحة علي الفيسبوك لاكاديمية اسكندرية لتعليم قيادة السيارات
اكاديمية اسكندرية لتعليم قيادة السيارات--سيارات مجهزة ب 2 دريكسيون

لينك افضل جروب علي الفيسبوك لاكاديمية تعليم قيادة السيارات بالاسكندرية

لينك افضل جروب علي الفيسبوك لاكاديمية تعليم قيادة السيارات بالاسكندرية
افضل جروب علي الفيسبوك لاكاديمية تعليم قيادة السيارات بالاسكندرية

فيديو اختبار مرور مصر ووضوح مدي صعوبته لكنه في غاية السهولة معنا

فيديو اختبار مرور مصر ووضوح مدي صعوبته لكنه في غاية السهولة معنا
فيديواختبار مرور مصر ووضوح مدي صعوبته لكنه في غاية السهولة معنا والتدريب عليه بطريقة اكاديمية وبدون نسبة خطأ نسبة نجاح 100% ولاول مرة في مصر

فيديو التدريب علي حرف الاس s بكل مهارة وقاعدة غير قابلة للخطأ تماما كما بالمرور نسبة نجاح 100%

فيديو التدريب علي حرف الاس s بكل مهارة وقاعدة غير قابلة للخطأ تماما كما بالمرور نسبة نجاح 100%
التدريب علي حرف الاس s

فيديو التدريب علي الركنات بمستوياتها بطريقة اكاديمية بدون نسبة خطأ

فيديو التدريب علي الركنات بمستوياتها بطريقة اكاديمية بدون نسبة خطأ
الركنات بطريقة اكاديمية بدون نسبة خطأ

افضل فيديوهاتنا علي اليو تيوب

Loading...

نحن بفضل الله اول اكاديمية تعليم قيادة السيارات في مصر

صورتي
المنتزة--امام محطة قطار المنتزة--عمارة المروة أ الدور الثاني --بجوار بنك القاهرة

الأربعاء، 15 مايو، 2013

تعليم قيادة اسكندرية --Alexandria Driving Academy ADA


اكاديمية اسكندرية لتعليم قيادة السيارات
Alexandria Driving Academy
ADA
اول اكاديمية لتعليم قيادة السيارات بالاسكندرية---المدرسة الوحيدة بالاسكندرية لتعليم قيادة السيارات التي تستخدم سيارات مجهزة 2 دركسيون و 2 دواسات(بنزين-فرامل-دبرياج) للقيادة الآمنة وسهولة التحكم في سلامة عملائها----افضل جروب فيسبوك----افضل موقع انترنت----افضل خدمة علي الاطلاق
لاول مرة في مصر
التدريب علي قيادة السيارات بطريقة اكاديمية باسس وقواعد علمية غير قابلة للخطأ-- نبدا معك من الصفر لدرجة الاحتراف-- برامج للممارسة والتمكن تفادي اخطاء الغير بكل جرأة --نتميز بطريقتنا الفريدةواللتي تميزنا عن اي مركز تدريب اخر--التدريب علي الركنات واختبار المرور وتاهيل تام لاجتيازه بنسبة نجاح 100%-- متخصصين في استخراج الرخص الخاصة و المهنية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة علي سياراتهم واستخراج الرخص لهم-- والان افضل خدمة ليموزين في اي مكان في مصر --تعليم قيادة السيارات للاجانب وبجميع اللغات حصريا ولاول مرة في مصر--التأهيل للرخص المستخرجة من السعودية والامارات واي دولة بالعالم
اول اكاديمية لتعليم قيادة السيارات بالاسكندرية---المدرسة الوحيدة بالاسكندرية لتعليم قيادة السيارات التي تستخدم سيارات مجهزة 2 دركسيون و 2 دواسات(بنزين-فرامل-دبرياج) للقيادة الآمنة وسهولة التحكم في سلامة عملائها----افضل جروب فيسبوك----افضل موقع انترنت----افضل خدمة علي الاطلاق
للاستعلام 01270656346-01017357907 -01110677682
ما يميزنا عن اي مركز تدريب اخر طريقتنا الاكاديمية والتي تتضمن اساس علمي وقاعدة غير قابلة للخطأ في كل برنامج كورس القيادة
القواعد الاكاديمية ذات الاساس العلمي تتضمن جميع حصص الكورس
الطلوع والوقوف الامثل بالسيارة من الثبات دون الاضرار بها
مهارة كسر يمين ويسار ورد الدركسيون دون احداث ربكة
مهارة التنقل بالفتيس واوضاعه ومتي وكيف يجب التنقل به
الرجوع بالخلف بمهارة كما لو كنت تسير للامام
تخطي سيارة او تقاطع فرعي مع رئيسي او سكك حديد او ترام او اشارة
دخول شارع فرعي لرئيسي او العكس
التحكم في السيارة في الدورانات والملفات
التحكم في ابعاد السيارة بحيث لا تجرح السيارات الاخري
مهارة السير وسط السيارات في الطرق السريعة متعددة الحارات والطرق المزدحمة
مهارة طلوع الكباري والنزول منها علي سرعة او من الثبات
التهدئة بالسيارة اثناء السير دون ان تقف منك
الوقوف الكامل للسيارة دون الاضرار بها وكذلك عدم مفاجئة من خلفك
فن الرجوع للخلف والنظر في المرايا دون احداث اي احتكاك
فن الركنة والطلوع منها بقاعدة ثابتة مثالية ليس لها مثيل
السير في الطرق السريعة بكل ثقة
السير في الطرق المزدحمة والشوارع الضيقة بكل ثقة
اختبار المرور العملي والنظري بقواعد علمية ثابتة ومحددة

بهذا ...الكورس تكون مؤهل تاهيل تام بطريقة اكاديمية لاستخراج الرخصة وملم بجميع مبادئ وفنيات القيادة و الجرأة والتحكم وتصل لدرجة الاحتراف بطريقة اكاديمية فقط مع اكاديمية تعليم قيادة السيارات
نقبل من سن 14 سنة حتي 65 سنة

الخميس، 26 يناير، 2012

انواع السائقين

الأنواع الشائعه من سائقى المركبات بوجه عام
سواء سائق سياره ملاكى أو سائق ميكروباص أو سائق تاكسى أو سائق دراجة 
بخاريه
ولذا
عليك أخى قائد المركبه التحلى بالهدوء والأتزان والحلم وسعة الصدر وتحمل أخطاء
الآخرين وسوء تصرفهم معك على الطريق
وهنا فى الفقرات القادمه سنذكر نماذج شائعه من السلوك المرفوض لبعض السائقين
حتى يمكنك تجنبها ولتضمن قياده ناجحه على الطريق
حتى تكمل مسيرة قيادتك بأمان تام


1- القياده فى أنانيه
 - سائق يتعامل مع الطريق وكأنه يملكه
 - يسير فى وسط الطريق ولا يستجيب لنداء الآخرين
بأفساح الطريق لهم
 - لايراعى أولويات المرور عند التقاطعات
 - يحرص على أن يكون الأول والسابق فى
القياده ....فيتلاعب بالسرعه مما يربك الآخرين بجواره او
خلفه أو أمامه وقد يعرضهم للحوادث
 - تجده يقف بسيارته فى الأماكن الممنوعه أو المخصصه
لغيره ويمضى تاركا سيارته فى أى مكان وقد يضعها
خلف أحد السيارات مما يمنع سائق السياره التى أمامه
من ركوب سيارته ....حتى يعود سيادته لتحريك سيارته
وفى كل ماسبق مخالفه واضحه للقانون وتعرضه
والآخرين للمخاطر


2- سائق عصبى
 - يتسرع فى القول والفعل ...وسريع الحكم على الناس
 - يغضب لأقل كلمه يقولها له أحد الركاب معه
 - يغضب ويقوم بشتم الماره ...ويتطاول على السائقين
المخطئين
 - يسرف فى أستخدام الكلاكس ودون سبب واضح
 - يخرج عن طابور السيارات فى الأشارات والمواقف
المذدحمه بعصبيه وأنفعال
 - يثير المشاكل مع رجال المرور أذا ماوجهوا نظره إلى
سوء تصرفه
 - يثير السائقين المقابلين بأستخدام الأضواء المبهره دون
داع............
 - لا يقبل النقد ...ويحمل الآخرين المسئوليه فى مشاكل
المرور ويعفى نفسه


3- سائق معجب بنفسه
 - غالبا ماتجده مراهق أو حديث العهد بالقياده وغير ناضج فكريا
 - يحاول لفت نظر الآخرين بأى طريقة 
فتجده يركب بسيارته أجهزه تنبيه خاصه ذات أصوات
مزعجه
 - يقوم بمغامرات خطيره بأصدار أصوات مزعجه للعجل
عند بدء الحركه  وكذلك عند
الدخول فى المنعطفات على الطرق
 - يتجاوز عن اليمين واليسار بطريقه خطره 
 - يستخدم سرعات فائقه فى أماكن سكنيه وبجوار
التجمعات 
وفى كل التصرفات السابقه يخرج السائق عن تقدير
المسئوليه
بطريقه تهدد حياة الآخرين
للأسف بيعتقد أن السواقه فقط ( هى الضغط على دواسة
البنزين )


4- سائق فضولى
 - يتدخل فيما لايعنيه ....دائما يتلفت وهو سائق ويستفسر
دون تركيز من الماره فى الطريق بجواره أو من حوله
فتجده يتطلع يمينا ويسارا فى الشوارع ويحدق فى الناس
وفى سيارات الناس
وعينه على الفترينات لمشاهدة الأزياء والمحلات
والمعروضات
ويتدخل فى الحوادث ويعطل مسير الآخرين من خلفه
ويخرج رأسه من نافذة السياره
وهو كثيرا مايتعرض للحوادث


5- سائق عنيد
 - يفهم أنظمة المرور بطريقته الخاصه التى تبيح له
مخالفتها (يسير عكس الأتجاه مثلا )
وأذا أخطأ ...لا يعترف بخطأه ...بل يسوق المبررات
لخطأه
فمثلا لو دخل طريق ممنوع ...تجده يدعى مقدرته على
التحكم بالسياره
وأنه ممكن له أن يمشى بها على الحبل
ويفسر كل شىء من أخطاؤه ( حسب رؤيته العنيده )


أذا .............ماهو السائق الجيد  - يتقن عملية القياده ويلتزم بالزوق مع الآخرين
- متزن ...ويضبط أعصابه ويتحلى بالأخلاق العاليه
 - يقدر المسئوليه ويراعى شعور الآخرين ولا يجور على
حقوقهم أثناء القياده
أو حتى الراحه فى بيوتهم
- يتحلى بالروح الرياضيه ويتقبل نقد الآخرين بكل سعة
صدر
 - صادق وأمين فى القول والعمل
وهو صوره مثاليه لما يجب أن يكون عليها سائق السياره

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

مباديء القيادة السليمة لاكاديمية تعليم قيادة السيارات

إن القيادة السليمة تتطلب درجة عالية من المهارة والتركيز والحكم الصائب والتوقيت الصحيح ومراعاة الآخرين، ما يستوجب إتقان هذه المهمة عن طريق تعلُّم مبادىء القيادة القائمة على أسس علمية حديثة بشقيها النظري والعملي.


مع ازدياد حركة السير بشكل كبير خلال العقود الماضية وتفاقم مأساة المرور في العالم ككل، كان لا بد من صدور الكثير من التشريعات الجديدة في عدد كبير من الدول الساعية إلى تطوير تعليم قيادة المركبات بشكل محترف يراعي مبادىء السلامة العامة والحد من تعلم القيادة بشكل عشوائي.


من المستغرب أننا ما زلنا نصادف أشخاصاً يعتقدون أنه من الطبيعي قيادة المركبة دون احترافٍ للسوق ويتباهون أن القيادة تقتصر فقط على معرفة بعض قواعدها البسيطة! وهذا طبعاً اعتقاد خطير لأنه قائم على الإستهتار وعلى الجهل بأهمية الإلمام بأصول القيادة السليمة، ما يساهم في استفحال مشكلة السير.


"إن أكثر السائقين خطورة على أنفسهم وعلى الآخرين هم أولئك الذين يعتقدون أنهم ملمون بكل ما يتعلق بفن القيادة السليمة ولا حاجة لهم إلى الإطلاع على الأسس العلمية للقيادة"!..


مساوىء تعلم القيادة غير المحترفة
إن تعلّم القيادة عن طريق التجربة الذاتية أو عن طريق تقليد الآخرين فقط، يحمل في طيَّاته القليل من الإيجابيّة والكثير من العواقب السلبيّة، إذ أنه من الممكن بهذه الطريقة أن نكتسب مفاهيم خاطئة ونعتاد عليها فتترسّخ في عقلنا الباطن وتكون لاحقاً سبباً لما لا تُحمد عقباه.
فإذا تكونت لديك قناعة مثلاً بأن السرعة ليست خطرة لأنك تقود باستمرار على سرعة عالية دون حدوث أي مكروه لك، فأنت مخطئ، لأن الحقيقة العلميّة المُثْبتة تُبرهن أن السرعة تزيد من نسبة المخاطر وتقود عاجلاً أو آجلاً إلى وقوع الحادث.


"هناك أمثلة كثيرة عن سائقين قُتلوا في حوادث سير بعد سنوات طويلة من القيادة المتهورة"


أهمية تعليم مبادىء القيادة السليمة
إن الهدف الرئيسي من هذا النوع من التعليم، هو تمكين السائقين الجدد من اكتساب المهارات المطلوبة وتزويدهم بمبادىء القيادة السليمة ومساعدتهم على إدراك مخاطر الطريق وفهم ميكانيكية حركة السير للمحافظة على حياتهم وحياة الآخرين. وهذا ما تسعي له اكاديمية تعليم القيادة كمساهمة منها في التعليم النظري المستمرلأصول قيادة المركبات قبل الحصول على رخصة القيادة وبعدها، وإيماناً منها بأن القيادة الماهرة تُكتسب فقط عن طريق التدرُّب العملي الصحيح والدراسة النظرية.
أهمية الإستمرار في تعلم أصول القيادة
إن أي نوع من أنواع التعلُّم يتطلّب الكثير من التدرُّب اللاحق لترسيخ المعرفة، ويسمَّى هذا "التعلّم الإضافي". بالنسبة إلى القيادة، هناك العديد من البرامج التعليمية الإضافية القائمة على أسس علمية لمنع حوادث السير كبرامج تحسين السائق وبرنامج القيادة الدفاعية  لا بد لأي سائق مخضرماً كان أم مبتدئاً، أن يُلِمَّ بها وأن يطبقها عملياً بشكل مستمر لرفع مستوى السلامة على الطريق. لذلك، يجب تعليم السائقين أصول القيادة بحِرَفيَّة تامة. كما يجب على كل سائق أن تكون لديه الرغبة في إكتساب المزيد من العلم والمعرفة والتطبيق العملي على الأرض بصورة مستمرة.

الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

فوضي تعليم قيادة السيارات لمراكز التدريب العشوائية والتي تهدف فقط للربحية

تقرير لاكاديمية تعليم قيادة السيارات عن مراكز التدريب العشوائية والتي تسعي فقط للربحية


للاسف هذه الايام اي شخص يقود سيارة يعتبر نفسه مدرب قيادة مع ان الموضوع اعمق من ذلك بكثير جدا


عندما تمثل السيارات فوضى وخطورة كبيرة على أرواح الكثيرين من أفراد المجتمع فلابد أن تكون هناك وقفة للوقوف على أسباب تلك الفوضى والتوصل إلى حلول عملية نحقن بها تلك الخطورة، تتجسد تلك الخطورة فى مكاتب تعليم قيادة السيارات الغير مرخصة حكوميا، تلك المكاتب التى تعتمد على الربح السريع فقط دون النظر إلى توفير سبل السلامة للمتعلم والمحيطين به.




نحن نشاهد كثيراً فى تلك الأيام سيارات مختلفة الماركات والموديلات تعلو سقفها لافتات "مكاتب تعليم قيادة السيارات" تصول وتجول فى مختلف شوارع مصر، كما نشاهد أيضا مشاكل كثيرة تنتج عن المتعلمين الذين بداخلها ومعظمهم من النساء، تلك المشاكل تتجسد فى حوادث واصطدامات بسيارات وأشخاص يعتبرون ضحايا تلك المكاتب الغير شرعية.


 إن هناك فعلا فوضى تثيرها مكاتب تعليم قيادة السيارات ولكن الغير مرخصة، حيث إنها قائمة على أساس الربح فقط دون النظر إلى تنظيم عملية تعليم القيادة واختيار الطرق المناسبة والبعيدة عن زحام السيارات والمشاة.


فإنه ليس من المعقول أن يقود المتعلم سيارة لأول مرة فى عمره على طرق رئيسية وكبارى وداخل شوارع مليئة بالسيارات والمشاة، فهذا الأمر غير منطقى، ويسفر عنه الكثير من الحوادث والاصطدامات، ولكن هذه الطريقة تعتبر بمثابة وسيلة جذب وإغراء للمتعلم لكى يتجة إلى تلك المكاتب الغير مرخصة دون المكاتب المرخصة، والتى تضع قواعد محددة لتعليم القيادة أهمها إجراء مرحلة تعليم القيادة فى أماكن مخصصة لذلك، وغالبا ما تكون فى الأماكن الحكومية التى تخصصها المحافظات لتعليم القيادة عن طريق إدارات المرور.


ونشير أن هذه المكاتب الغير مرخصة لا يتوافر بها كوادر جيدة لتعليم القيادة، فى الوقت الذى لابد أن يتسم فيه القائم بعملية التعليم بصفات معينة أهمها أن تكون لديه رخصة مهنية وليست خاصة، وأن يكون لديه القدرة على تلقين خطوات تعليم القيادة بشكل مرن يسهل على المتعلم استيعابها بسهولة ودون عناء، وأن يكون صبوراً، نظراً


لأن المتعلم قد ينتج عنه أخطاء كثيرة ومتكررة فى بدايات تعلمه القيادة، ويكون لديه القدرة أيضا على تفادى الأخطاء بسرعة تامة قبل وقوع حادث أو اصطدام.


 إن عملية تعليم القيادة لابد أن تتم فى إطار أمنى يحافظ على سلامة المتعلم والسيارة التى يقودها، بمعنى أن تبدأ عملية التعليم فى أماكن مخصصة لذلك تكون خالية من السيارات والمشاة، حتى يتدرب المتعلم على كل أشكال وفنون القيادة كالسير للأمام والرجوع للخلف والركنات وغير ذلك، وعندما يتمكن المتعلم من كل ذلك يمكن وقتها أن يقود على الطرق والكبارى وداخل الشوارع تحت إشراف المعلم المرافق له.


 إلى أن المشكلة الكبرى فى عملية تعليم القيادة هى أن المتعلم يريد أن يصبح فى يوم وليلة قائداً ماهراً للسيارات ويفرح كثيراً بأنه سيقود للمرة الأولى فى حياته على طرق حية مليئة بالسيارات لإشباع رغبته، الأمر الذى يدفعه إلى التعامل مع المكاتب الغير شرعية والتى توفر له تلك الأمور وتشبع رغباته، ولكن فى أوقات كثيرة يكون المقابل كبيراً، حيث إنه إذا صدم المتعلم السيارة التى يتعلم عليها فى الطريق سيتحمل تصليحها على حسابه الشخصى، وذلك غير معترف به فى المكاتب المرخصة.


الملفت للنظر أن معظم المترددين على تلك المكاتب من النساء، والمعروف أن تعليم النساء القيادة ليس بالأمر السهل، نظراً لضعف قلوبهن وعدم قدرتهن على السيطرة على السيارة خاصة أثناء مراحل التعليم الأولى، فلا يجوز أن يتم تعليمهن القيادة وسط الزحام والمشاة لأن أخطائهن أكثر بمراحل من الرجال وفرصة الاصطدام بالسيارات الأخرى أو المشاة تكون أقرب بكثير، فلابد من تخصيص أماكن محددة لمزاولة تلك العملية حفاظا على سلامة الجميع.


الحمد لله وبفضل الله نحن اول اكاديمية لتعليم قيادة السيارات في مصر دونا عن اي مركز تدريب عشوائي